الإثنين 27 مايو 2024

فتاة سرق منها الهاتف

موقع أيام نيوز

فتاة جديدة في المدينة كانت تبحث عن عمل جاء لص وسرق هاتفها وهرب بعيدا فأخد الهاتف إلى منزله وعندما فتح الهاتف دخل مباشرة إلى المذكرة وبدأ يقرأ وهو يقرأ لم يشعر بالملل وعندما إنتهى من القرآئة بدأ يشعر بالدنب لأن الفتاة كانت تكتب كل شي في الهاتف ألمها وحزنها وكل شيء فقرر أن يعيد لها هاتفها بدأ يتصل بالأرقام الموجودة في الهاتف حتى وصل لها وطلب منها أن تلتقيه لكي يعيد لها هاتفها فقبلت بأن تلتقيه لأن المسكينة لم يكن  لديها الكثير من المال لتشتري هاتف آخر وعندما إلتقته

قال لها : مرحبا أنا هو السارق أرجوك سامحيني

قالت له : حسنا أعطني هاتفي

وعندما أعطاها الهاتف ذهبت وهو تبعها من الوراء حتى ذهبت إلى منزلها وعاد وفي الغد رجع قرب منزلها فخرجت من المنزل وذهبت لتبحت عن العمل وتبعها ولكنها لم تجد أي عمل فقرر أن يبحث لها عن عمل وإتصل بصديقه وطلبه بأن يعطيها عمل فوافق صديقه بأن يشغلها في المطعم لديه فذهب يجري ليخبرها بهذا الخبر ذهب إليها



وقال لها : مرحبا لقد وجدت لك عمل

قالت له : ولكنني لا أعرفك

قال لها : ولكنني أعرفك مند اليوم الذي سړقت لك الهاتف صرت أتبعك ويوم وراء يوم صرت أحبك وأنا اليوم أطلب منك أن تقبلي بهذا العمل أرجوك لا ترفضي طلبي فصديقي الذي ستعملين لديه ليس سارقا مثلي

قبلت بالعمل وصارة دائما يأتي إلى المطعم ويوم وراء يوم وهي تتعلق به حتى صارت تحبه ولكنها لم تخبره لأنه كان لص وفي يوم من الأيام

قال لها : عندما أخبرتك بحبي لم أسمع منك جوابا

قالت له : ولكنني لا أريد حبا من سارق لأنك يوما ما ستتركني

قال لها : ولكن يمكنني إن أتغير ما عليك سوى القبول بحبي

ولكنها رفضت أن تعترف له فإبتعد عنها فبدأت تشتاق له كثيرا فقررت أن تبحث عنه ولكنها لم تجده وعند مرور 5 أشهر بالصدفة رآته في أحد المساجد ذهبت إليه  



وقالت له : لماذا إختفيت كل هذه المدة فأنت إعترفت لي بحبك وعندما رفضت ذهبت هل هذا هو الحب في نظرك

قال لها : عندما إعترفت لكي بحبي قلتي لي بأنني لص وسوف أتركك لهاذا قررت بأن أتغير ومن ذلك اليوم وأنا في المسجد حتى أصبح ذلك الشخص التي تريدينه.

اللهم ردنا اليك ردا جميلا