الإثنين 22 أبريل 2024

تانى ، أنتِ مش بتزهقى

موقع أيام نيوز

تاني !!! هو انتي مش بتزهقي حدفتي اي المرة دي ! 
وطي صوتك اي ! متروحي تعرفيه احسن
مانا زهقت منك مش كل يومين تحدفي جواب على بلاكونته و حاجات ده انا خاېفه مره اللاقيكي بتحدفيله دبله و كاتبة عنوان بيتكم عشان يجيلك!
لا لا مش للدرجة دي
لا ونبي اعمليها يابت
لا لا كرامتي يا سلمي الاه!
ليلي ! هو يعرف انك بتحبيه
أكيد لأ!
يعرف انك عايشة اصلا!!! 
تؤتؤ
امال يابنت الناس قرفاني ليه بقالك شهور وكل يوم مهبب تحدفي حاجه على بلاكونته من عندي و اخرتها طب !
اخرتها اي انا مالي متتصرفي انتي ! هو مش جارك
يا ليلي ! يا ليلي متعصبنيش عليكي !!
 لقتها تنحت فجأه واحنا بنتكلم يابنتي ردي عليا كلميني 
 بصيت قدامي لاقيته خرج شديت الستارة بسرعه قبل ما ياخد باله مننا و هي فاقت من التتنيحه الى فيها
شوفتيه وهو لسه صاحي عامل ازاي!
ده وشك عمل قلب ولا انا بيتهيقالي 
انا بجد بحبه! بحبه اوي! 
ليلي انا جتلي فكره عشان اخلص من الحوار ده
اي !
نراقبه و نشوف بيروح فين و تحاولي تروحي حتي لو شافك و عرف شكلك بس تبقي خطوة حلوة فاهمه! ياخد باله منك على الأقل!



صح معاكي حق
و فعلا استنينا لما نزل و نزلنا وراه.. راح قابل صحابه على قهوه و بعدين دخل يصلي قره عيني التقي
اي هتخشي تصلي وراه! 
طب وبعدين بيروح اماكن معرفش اختلط بيه فيها! 
مش عارفه..
فضلنا لحد لما خرج و بعدين راح السوبر ماركت هنا قررت ادخل السوبر ماركت وراه انا و سلمي و كان ف قسم المكرونات بيشتري لأمه اكيد كمان بار والله هذا هو زوقي ماي تايب يجماعه!! 
روحت جمب المكرونات علطوب عند الزيوت وعملت اني بشوف حاجه معين وللأسف كنت مركزة معاه وانا باخد الازازة و كذا ازازة وقعوا على الأرض وانا وقعت من الخضه
 انتي كويسة 
 شاور قدام وشها بتتكلمي طب ولا اي الدنيا 
سلمي جريت عليها لما لقتها تنحت انتي تمام يا ليلي! شكرا يا استاذ ءء
حصل خير انا أدهم اعتقد اني اعرفك
أ.. ايوه احنا جيران
لقت ليلي لسه متنحه معاه فا ضړبتها بالرجل
أها... شكرا تعبتك
حط اخر ازازة العفو فرصة سعيدة.
مشي و سلمي ضړبتني تاني
اتوجعت وبصتلها ايييييييه ليييه
اي انتي مش معقول كده! دانتي وشك مكتوب عليه بحبك يخربيتك!
اصلي مش مصدقه انوه كلمني! وعرفك كمان
اها يختي عرفني و مينفعش ترمي عنده اي حاجه تانى لحسن يفتكر انوه انا الى بعمل كده.! 
طيب خلاص
يلا نروح بقي عشان اتأخرنا
وانا ماما كلمتني يلا سلام.
 استغفروا